حمل التطبيق

      اخر الاخبار  مراسل الأفضل نيوز: غارة استهدفت اطراف الجبور لجهة ميدون - البقاع الغربي   /   المقاومة الإسلامية: الطائرة المسيرة المعادية ‏التي أسقطها مجاهدونا في ‏أجواء منطقة العيشية هي من نوع هيرمز 450   /   المقاومة الإسلامية تعلن إسقاط طائرة مسيرة معادية ‌‏في أجواء منطقة العيشية كانت تقوم بالاعتداء على الأهالي الشرفاء والصامدين   /   المتحدث باسم جيش الاحتلال: مقتل نائب قائد سرية في الكتيبة 8103 اللواء السادس متأثّرًا بجراحه التي أُصيب بها جراء عملية حزب الله في عرب العرامشة   /   قوات الاحتلال تعيد اقتحام مدينة طولكرم في الضفة الغربية بعد الانسحاب منها   /   الصحة الفلسطينية: 14 شهيدًا في اقتحام جيش الاحتلال مخيم نور شمس بطولكرم   /   غارة معادية على بلدة الخيام   /   الطيران الحربي المعادي يشنّ غارة جوية بالصواريخ استهدفت أطراف بلدتي ‎رامية وبيت ليف   /   الرئاسة الفلسطينية: الدعم الأمني الأمريكي تصعيد خطير وضوء أخضر لـ "إسرائيل" كي توسع رقعة الحرب في المنطقة   /   الرئاسة الفلسطينية: المساعدات العسكرية الأمريكية ل"إسرائيل" تترجم إلى آلاف الضحايا الفلسطينيين   /   الكرملين: واشنطن ستكون مسؤولة عن قرار مصادرة الأصول الروسية وسنتخذ الإجراءات التي تخدم مصالحنا دون حدود زمنية   /   غارة معادية تستهدف بلدة طيرحرفا   /   وزير الدفاع الأمريكي: التشريع الذي صدق عليه مجلس النواب سيسمح بزيادة تدفق المساعدات الملحة للمدنيين في غزة   /   وزير الدفاع الأمريكي: التشريع الذي صدق عليه مجلس النواب سيسمح بدعم دفاع "إسرائيل" في مواجهة ‎إيران ووكلائها   /   سرايا القدس: قصفنا موقع "كيسوفيم" العسكري برشقة صاروخية   /   مراسل الأفضل نيوز: تحليق للطيران الحربي المعادي في سماء بعلبك   /   نتنياهو: لا يجوز فرض عقوبات على "الجيش الإسرائيلي" وسنعمل بكل الوسائل ضد هذه الخطوات   /   المتحدث باسم جيش العدو: بسبب الوضع الأمني تقرر منع الجمهور من دخول المناطق العسكرية في الشمال بالتزامن مع عيد الفصح   /   خارجية العدو: استدعاء السفراء جاء بسبب تصويت بلدانهم لصالح عضوية فلسطينية كاملة في الأمم المتحدة   /   خارجية العدو: استدعاء سفراء فرنسا واليابان وكوريا الجنوبية ومالطا وسلوفينيا والإكوادور   /   هيئة البث الصهيونية: مجلس الحرب ينعقد غدا في القدس لمناقشة ملف المحتجزين لأول مرة منذ 12 يوما   /   انسحاب جيش الاحتلال من مخيم نور شمس شرقي طولكرم   /   ‏وزارة الصحة الفلسطينية: 8 شهداء في حصيلة عدوان جيش الاحتلال على مدينة طولكرم ومخيم نور شمس في الضفة الغربية   /   غارة جوية معادية تستهدف أطراف بلدة كفركلا   /   الخارجية الروسية: المساعدات الأميركية لأوكرانيا و"إسرائيل" وتايوان ستعمق الأزمات في العالم   /   

حـ.ـزب الله خلع أنياب سايكس بيكو.. ووحَّد سوريا الطبيعية

تلقى أبرز الأخبار عبر :


مفيد سرحال - خاص الأفضل نيوز

 

لا يختلف عاقلان أن ما سعى ويسعى إليه الأميركيون نموذج استعماري بمكوناته الأساسية والذاتية وتكرار مسموم لسايكس بيكو المخزون عميقا" في الذاكرة العربية قبل تسعين حولا" ويزيد، وتطابقت استراتيجيتهم إلى حد كبير تجاه الشرق الأوسط مع الأهداف التي رمت إليها الخطة الاستعمارية من حيث تفتيت المنطقة سياسيا والسيطرة على خيرات العرب وثرواتهم ،وفي مقدمها النفط والأسواق وتسييد الكيان الصهيوني على البلاد والعباد وتوفير شبكة أمان لديمومته سواء بالدعم اللامتناهي أو إغراق محيطه الطبيعي الحيوي بالأزمات والنزاعات والصدوع الذاتية.

 

 

إن طبيعة الحرب الأميركية المعلنة على المنطقة العربية لا تستند إلى ما استندت إليه الحرب الأوروبية على المنطقة العربية مطلع القرن العشرين فحسب،بل إلى ما هو أشد وطأة خاصة فيما يتصل بالأدوات المستخدمة في تنفيذ المشروع الصهيو أمريكي،الأدوات العسكرية والقوة الغاشمة.. غير أن الأكثر استخداما من مثيلاتها والأشد وطأة الأداة الثقافية التي تستهدف العقل العربي بما ينطوي عليه من مكونات ثقافية تاريخية وعقائدية وفي مقدمها الانتماء القومي.

 

 

إن زرع الكيان الصهيوني من خلال ذاك الوعد المشؤوم المتسق من حيث الأهداف مع التجزئة الاستعمارية استوجب نضالًا تحرريًا وطنيًا وقوميًا أولا للتخلص من ذيول سايكس بيكو وثانيا لدحر الغزوة الصهيونية الاستعمارية الاستيطانية. 

والحال لقد شكلت ثقافة المقاومة أداة من أدوات التحرر من الطاغوت الجديد قادرة على صون المكونات الثقافية للولاء والانتماء القومي العربي،وقادرة على تنمية الذات الثقافية العربية مما يتهددها من الاستلاب والاستقطاب وأسست لشروط المقاومة والتصدي فكان على مستوى الساحة اللبنانية تحرير الأرض اللبنانية المغتصبة عام 2000 ونصر تموز عام 2006 الذي دق أول مسمار وجودي في نعش الكيان الصهيوني الفزاعة.

 

 

ولا يمكن القفز فوق بطولات المقاومين الفلسطينيين من العام 2008 حتى العام 2022 حيث الجولات العاصفة بوجه الكيان وصولا الى الطوفان الذي جرف هيبة الدولة العبرية المؤقتة وهشم صورة جيشها ووضعها على سكة الزوال والقلق على الهوية والوجود.

 

ورغم الدمار الهائل وسيل الدماء والتغول الصهيوني الوحشي بحق أهل غزة وسياسة القتل والتجويع فإن المقاومة الفلسطينية البطلة بكل أطيافها وفصائلها وبعد خمسة أشهر لا زالت تخوض المعارك ضد العدو الصهيوني المدجج بأحدث الأسلحة والمعدات وتوقع الإصابات في عتاده وعديده وتحول دون تحقيق أي هدف من الأهداف التي رسمها لنفسه فيما الغزاويون كتبوا ملحمة أسطورية في الصمود رغم قساوة المعاناة.

 

على الجبهة اللبنانية حيث العدو الصهيوني يمضغ مرارة القلق والاستنزاف اليومي والإنهاك اللحظوي الذي فرضه حزب الله على الجيش العبري المنتشر على ثلاثة خطوط دفاعية خلف مواقع محطمة ووسائل رصد صماء عمياء .

لقد ثبت حزب الله معادلات الردع وعجز العدو الصهيوني صنع المعادلات أو تغييرها لا بل كسرت المقاومة الإسلامية التوازنات من خلال الكشف عن سلاح الأرض جو الذي أسقط درة الصناعة الصهيونية طائرة هرمز450 الهجومية الاستطلاعية فكما الميركافا على الأرض كذلك هرمز في السماء والإعماء على طول الحدود طاول هذه المرة أجواء الجنوب التي ظنها العدو سائبة ومع استهداف (أول هرمز) افتتح حزب الله موسم صيد البجع.

 

إن معادلة المدنيين مقابل المدنيين عام 96 ومن ثم معادلة تحرير الأسرى عام 2006 وتل أبيب مقابل الضاحية ،ثم النفط مقابل النفط والآن الدم مقابل الدم والاغتيال مقابل أهداف استراتيجية (ميرون وأخواتها). شكل صفعة للعدو الصهيوني لم يبرأ من آثارها وكل صخب وعنتريات غالانت ومن سبقه ليس سوى زعيق المذعور على أبواب المقابر يتلبس الشجاعة دون طائل فيما الفزع كامن من نتائج أي مغامرة أو حماقة يصعب على العدو تكهن مفاجآتها ..يتشهى الحرب ويخشاها... ازدواجية تكاد تقتل نتنياهو وفريقه اليميني العنصري.

 

إن وحدة الساحات التي ابتدعها عقل سماحة سيد المقاومة وجسدها ديناميات نشطة للجهد المقاوم على أكثر من مسار وفي أكثر من محطة نضالية يمكن وصف مآلاتها بوحدة المسار و المصير القومي.

 

إن قتال حزب الله في سوريا الى جانب الجيش العربي السوري دفاعا عن الدولة الوطنية السورية ووحدة التراب السوري بوجه الجماعات الإرهابية صنيعة الغرب الجماعي شأن قومي بامتياز في مسار الصراع.

 

إن استهداف حزب الله العراق للقواعد الأميركية وزعزعة استقرارها ودفعها للهروب شأن قومي بامتياز.

 

إن مساندة المقاومة في غزة وإنهاك وتشتيت قدرات العدو الصهيوني والبطش بجنوده ومواقعه الحساسة على جبهة لبنان شأن قومي بامتياز.

 

إن استهداف مواقع القيادة والسيطرة في الجولان السوري المحتل الذي قال عنه موشي دايان بعد احتلاله عام 67 (لقد أعاد إلى إسرائيل ثوبها الحديدي) شأن قومي بامتياز.

 

لله درُّك حزب الله لقد وحَّدتَ بالثقاقة والطلقة والدم المهراق سوريا التاريخ الأثيل والإرث الإنساني الحضاري المتميز،أي سوريا الطبيعية ... بهذا الشاهد الناطق، بهذا المعنى خلع حزب الله أنياب سايكس و بيكو التجزيئية وقريبًا ضرس صهيون.