حمل التطبيق

      اخر الاخبار  سرايا القدس - كتيبة نابلس: مقاتلونا يتصدون لقوات الاحتلال في محيط مخيم بلاطة ومخيم عسكر ويستهدفونها المقتحمة بالرصاص   /   إعلام العدو: عدد من الطائرات من دون طيار اخترقت أجواء الجليل الغربي من دون دوي صفارات الإنذار   /   وزارة الصحة بغزة: 71 شهيدا و289 مصابا حتى اللحظة إثر المجرزة التي ارتكبها الاحتلال في مواصي خان يونس   /   حريق كبير على طريق المحجر الصحي في طرابلس   /   تحليق للطيران الاستطلاعي فوق القطاعين الغربي والأوسط ومسيرات فوق قرى قضاء صور   /   الحاج موسى للميادين: لن نعطي الاحتلال أسراه من دون أن يدفع الثمن   /   المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في لبنان محمد الحاج موسى للميادين: هذه المجازر تزيدنا تمسكاً بمطالبنا   /   عضو المكتب السياسي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مروان عبد العال للميادين: المقاومة لا يمكن أن تقبل بوقف إطلاق نار مشروط وواهم الاحتلال في هذا الإطار   /   الجديد: الشهيدان جراء العدوان على طريق الخردلي هما نجيب حلاوي وموسى سليمان من بلدة كفركلا   /   مصدر أمريكي لـ"العربية": واشنطن ترفض تسليم ‎"إسرائيل" قنابل ثقيلة لمنع حرب في ‎لبنان   /   حركة المرور كثيفة من ‎ذوق مكايل ‎جونيه حتى مفرق ‎شننعير   /   مسؤول بمستشفى ناصر للجزيرة: أكثر من 20 شهيدا وعشرات الجرحى وصلوا للمستشفى ولسنا قادرين على استقبال المزيد   /   وزير خارجية بريطانيا: نريد تسوية سياسية للصراع على حدود لبنان مع "إسرائيل"   /   مكتب الإعلام الحكومي بغزة: الطواقم الإغاثية تواصل حتى اللحظة انتشال عشرات الشهداء والمصابين من موقع القصف   /   أكثر من 50 شهيدا وعشرات المصابين إثر قصف الاحتلال منطقة المواصي غرب خان يونس   /   غارات عنيفة بـ5 صواريخ على مخيمات نزوح غربي خان يونس   /   يتم إخلاء المستشفيات من الجرحى قبل شفائهم الكامل من أجل استيعاب المزيد من المصابين بعد مجزرة خان يونس   /   سرايا القدس: قصفنا بقذائف الهاون تموضعًا لجنود وآليات العدو الصهيوني في محور نتساريم جنوب تل الهوى   /   مجزرة الاحتلال ترتكب في خان يونس على وقع انهيار المنظومة الصحية في القطاع بأكمله   /   وصول 5 شهداء وأكثر من 100 مصاب إلى المستشفى إثر قصف معادي غرب خان يونس   /   جيش العدو قصف عناصر من الدفاع المدني خلال محاولتهم انتشال شهداء في مجزرة خان يونس   /   أكثر من 20 سيارة إسعاف وصلت إلى مستشفى الكويت في خان يونس بعد مجزرة الاحتلال   /   كتائب شهداء الأقصى: استهدفنا بقذائف الهاون تمركزاً لجنود الاحتلال وآلياته المتمركزة عند بوابة معبر رفح ومحيطها   /   إعلام العدو: كما تعرض تشكيل الدفاع الجوّي للانتقادات نتيجة الاستهداف الصاروخي الفتّاك من قبل حزب الله لهضبة الجولان الذي حصد قتلى   /   إعلام العدو: تشكيل الدفاع الجوّي تعرّض في الأسابيع الأخيرة لانتقادات واسعة بسبب الصعوبات التي واجهها مع تهديد المسيّرات من لبنان   /   

نتائجُ عمليةِ "طـ.ـوفان الأقـ.ـصى" على المنطقةِ والعالم

تلقى أبرز الأخبار عبر :


ليديا أبودرغم - خاصّ الأفضل نيوز

 

تُعد عملية "طوفان الأقصى" نقلة مذهلة في شكلها ونتائجها وآثارها ليس على الأراضي الفلسطينية فقط، وإنّما على الإقليم بكامله ودول العالم، وعلى ما يبدو أنها فعلت فعلها في المنطقة، مع عدم إعلان الإدارة الأميركية الراهنة عن تمديد العمل بـ "قانون قيصر" القاضي بتشديد الحصار الاقتصادي على سوريا، فارضة بذلك خارطة سياسية وجيواستراتيجية جديدة جعلت دول العالم تتسابق للدخول فيها كل وفق مصالحها الاستراتيجية، بعد إنضاج تسوية وقف الصراع في المنطقة انطلاقاً من وقف الحرب في غزة، بعد أن برزت كل علامات الوهن والضعف بشكل واضح على جيش الاحتلال إضافة إلى التصدعات داخل المجتمع الإسرائيلي التي أفرزتها نتائج طوفان الأقصى.

 

ومما لا شك فيه أن الانفتاح التركي على دمشق وإعادة تفعيل العلاقات بين البلدين لم يكن دون غطاء أميركي، وكذلك الأمر بالنسبة لبعض دول الخليج التي انفتحت على سوريا، وكل ذلك بانتظار جلاء صورة الوضع الراهن في المنطقة مع احتدام الصراع في غزة والتطورات الدولية وفي طليعتها الانتخابات الأميركية، حيث تتخوّف أميركا من اللحقاق بركب نتائج الانتخابات التي حصلت في بريطانيا وفرنسا، حيث تلقت أعتى عواصم الغرب وفي أقل من أسبوع واحد، ضربات متلاحقة وتنحية من الحكم بعد عشرة أشهر من دعمهم للإبادة الجماعية الإسرائيلية في غزة، ورغم أن الانتخابات التشريعية التي جرت في بريطانيا وفرنسا جاءت نتيجة أزمات داخلية ورغبة شعبية في التغيير، إلا أن القضية الفلسطينية كان لها تأثير كبير في التصويت، وبحسب مراقبين لنتائج الانتخابات الفرنسية من الممكن أن تكون فرنسا مقبلة على فترة من انعدام التوازن السياسي، وعلى أزمة سياسية خانقة قد ترقى إلى مستوى "أزمة نظام وجمهورية" كما يحصل في لبنان الذي لايزال أسير الاستحقاق الرئاسي والذي يدور في حلقة مفرغة بدل الاستفادة من التسوية المقبلة في المنطقة بعد تسوية الصراع فيها.

 

"طوفان الأقصى" غيّر أيديولوجية العالم في التقسيمات السياسية والاقتصادية وحتى الجيوسياسية، وفلسطين الآن هي التي تعيد تشكيل العالم بالنسبة لمنطقة غرب آسيا، وحتى شمال أفريقيا. وإذا كان الأميركي والغربي يريد زيادة التفتيت والفتنة من أجل الهيمنة، ستكون الكلمة للميدان، وعند أصحاب القرار، صحيح أن الكلمة للميدان، ولكن للوعي أيضًا دور أساسي ومهم، والميدان هو نبض الوعي.